منتديات خالد عبدالناصر

إذا كنت تحب السرور في الحياة فاعتن بصحتك، وإذا كنت تحب السعادة في الحياة فاعتن بخلقك، وإذا كنت تحب الخلود في الحياة فاعتن بعقلك، وإذا كنت تحب ذلك كله فاعتن بدينك.


    فقه الطهارة والصلاة

    شاطر


    نقاط : 0
    تاريخ التسجيل : 31/12/1969

    فقه الطهارة والصلاة

    مُساهمة   في الجمعة يونيو 17, 2011 1:17 am

    س:
    رجل صلى الصلاة وبعدها بفترة وجد
    في ملابسه نجاسة ، هل يعيد الصلاة ؟


    ج:
    إذا كان لم يعلم نجاستها إلا بعد
    الفراغ من الصلاة فصلاته صحيحة لأن
    النبي صلى الله عليه وسلم لما
    أخبره جبريل وهو في الصلاة أن في
    نعليه قذرا ً خلعهما ولم يعد أول
    الصلاة وهكذا لو علمها قبل الصلاة
    ثم نسي فصلى فيها ولم يذكر إلا بعد
    الصلاة لقول الله عز وجل :
    " ربنا لا
    تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا "
    وثبت عن النبي
    عليه الصلاة والسلام أن الله قد
    استجاب هذا الدعاء .
    ( الشيخ ابن باز
    رحمه الله )



    <blockquote>

    س:
    هل التسمية في الوضوء واجبة ؟


    ج:
    التسمية في الوضوء ليست واجبة
    ولكنها سنة وذلك لأن في ثبوت
    حديثها نظراً . فقد قال الإمام أحمد
    رحمه الله :
    " إنه لا يثبت في هذا
    الباب شيء "
    والإمام أحمد
    كما هو معلوم لدى الجميع من أئمة
    هذا الشان ومن حفاظ هذا الشأن فإذا
    قال إنه لم يثبت في هذا الباب شيء
    فإن حديثها يبقى في النفس منه شيء
    وإذا كان في ثبوته نظر فإن الإنسان
    لا يسوغ لنفسه أن يلزم عباد الله
    بما لم يثبت عن رسول الله عليه
    الصلاة والسلام ولذلك أرى أن
    التسمية في الوضوء سنة لكن من ثبت
    عنده الحديث وجب عليه القول بموجبه
    وهو أن التسمية واجبة لأن قوله
    " لا وضوء " الصحيح أنه نفي
    للصحة وليس نفياً للكمال .
    ( الشيخ ابن
    عثيمين )


    س:
    ما حكم تنشيف أعضاء الوضوء ؟

    </blockquote>

    <blockquote>

    ج:
    تنشيف الأعضاء لا بأس به لأن الأصل
    عدم المنع و الأصل في ما عدا
    العبادات من العقود والأفعال
    والأعيان الحل و الإباحة حتى يقوم
    دليل على المنع . فإن قال قائل كيف
    تجيب عن حديث ميمونة رضي الله عنها
    حينما ذكرت أن النبي صلى الله عليه
    وسلم اغتسل قالت : فأتيته بالمنديل
    فرده وجعل ينفض الماء بيده ؟
    فالجواب : أن هذا الفعل من النبي
    صلى الله عليه وسلم قضية عين تحتمل
    عدة أمور : إما لأنه لسبب في
    المنديل او لعدم نظافته أو يخشى أن
    يبله بالماء وبلله بالماء غير
    مناسب فهناك احتمالات ولكن
    إتيانها بالمنديل قد يكون دليلاً
    على أن من عادته أن ينشف أعضاءه و
    إلا لما أتت به .
    ( الشيخ ابن
    عثيمين
    )
    </blockquote>

    <blockquote>

    س:
    إذا حضر المأموم إلى الصلاة و
    الإمام راكع هل يكبر تكبيرة
    الإحرام أو يكبر ويركع ؟


    ج:
    الأولى و الأحوط أن يكبر
    التكبيرتين إحداهما تكبيرة
    الإحرام وهي ركن ولابد أن يأتي بها
    وهو قائم والثانية تكبيرة الركوع
    يأتي بها حين هويه إلى الركوع فإن
    خاف فوات الركعة أجزأته تكبيرة
    الإحرام في أصح قولي العلماء
    لأنهما عبادتان اجتمعتا في وقت
    واحد فأجزأته الكبرى عن الصغرى
    وتجزيء هذه الركعة عند أكثر
    العلماء لما روي البخاري في صحيحه
    عن أبي بكرة الثقفي أنه أتى النبي
    صلى الله عليه وسلم وهو راكع فركع
    قبل أن يصل إلى الصف ثم دخل في الصف
    فقال له النبي عليه الصلاة والسلام
    :
    "
    زادك
    الله
    حرصاً ولا تعد "
    . ( الشيخ ابن باز
    رحمه الله )


    س:
    هل تصلى النافلة الرباعية ركعتين
    ركعتين أم تصلى أربعاً متصلة ؟


    ج:
    تصلى النافلة الرباعية ركعتين
    ركعتين كل ركعتين بتسليمة .
    ( الشيخ ابن
    عثيمين )


    س:
    هل ورد عن رسول الله صلى الله عليه
    وسلم رفع الأيدي في الدعاء بعد
    صلاة الفريضة ؟


    ج:
    لم يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم
    أنه كان يرفع يديه بعد صلاة
    الفريضة ولم يصح ذلك أيضاً عن
    اصحابه رضي الله عنهم فيما نعلم
    وما يفعله بعض الناس من رفع أيديهم
    بعد صلاة الفريضة بدعة لا اصل لها
    لقول النبي صلى الله عليه وسلم :
    " من عمل
    عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد "
    . ( الشيخ ابن باز
    رحمه الله
    )

    س:
    لماذا شرع الجهر بالتلاوة في صلاة
    المغرب والعشاء والفجر دون بقية
    الفرائض ؟


    ج:
    الله سبحانه أعلم بحكمة شرعية
    الجهر في هذه المواضع والأقرب
    والله أعلم ان الحكمة في ذلك ان
    الناس في الليل وفي صلاة الفجر
    أقرب إلى الاستفادة من الجهر وأقل
    شواغل من حالهم في صلاة الظهر
    والعصر .
    (الشيخ ابن باز
    رحمه الله )

    </blockquote>

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 4:29 pm