منتديات خالد عبدالناصر

إذا كنت تحب السرور في الحياة فاعتن بصحتك، وإذا كنت تحب السعادة في الحياة فاعتن بخلقك، وإذا كنت تحب الخلود في الحياة فاعتن بعقلك، وإذا كنت تحب ذلك كله فاعتن بدينك.


  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

فوائد قرآنية عظيمة

شاطر


نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 31/12/1969

فوائد قرآنية عظيمة

مُساهمة   في الأحد سبتمبر 26, 2010 4:51 am

جعل الله الاستعداد للأعداء بكل مستطاع من القوة ، واخذ الحذر منهم: سبباً لحصول النصر والسلامة من شرورهم ..

- شاهده قوله تعالى: ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا خُذُوا حِذْرَكُمْ فَانْفِرُوا ثُبَاتٍ أَوِ انْفِرُوا جَمِيعاً ).. وقوله تعالى: ( وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ ..).



* وجعـل الله اليسـر يتبـع العسـر ، والـفرج عند اشتداد الكرب ..

- شاهده قوله تعالى : ( سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْراً ) وقوله تعالى: ( إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً ).



* وجعل الله الصبر والتقـوى سبباً : للعواقــب الحميدة والمنازل الرفيعــة ..

- شاهده قـوله تعالى: ( فَاصْبِرْ إِنَّ الْعَاقِبَةَ لِلْمُتَّقِينَ ).. وقوله تعالى: ( وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ ).. وقوله تعالى: ( إِنَّهُ مَنْ يَتَّقِ وَيَصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ ).



* وجعل الله الجهاد سبباً .. للنصر وحصول الأغراض المطلوبة من الأعداء والوقاية من شرورهم ..

- شاهده قوله تعالى: ( قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ ) .. وقوله تعالى: ( فَقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ لا تُكَلَّفُ إِلَّا نَفْسَكَ وَحَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَسَى اللَّهُ أَنْ يَكُفَّ بَأْسَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَاللَّهُ أَشَدُّ بَأْساً وَأَشَدُّ تَنْكِيلاً ).



* وجعل الله لمحبته ، التي هي أعلى ما ناله العباد ، أسباباً : أهمها وأعظمها متابعة رسوله محمد صلى الله عليه وسلم في الأقوال والأفعال وسائر الأحوال ..

- شاهده قـوله تعالى: ( قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ )..

- ومن أسبابها ما ذكره بقوله: ( والله يحب الصابرين – يحب المحسنين ، يحب المتقين – يحب الذين يقاتلون في سبيله صفاً كأنهم بنيان مرصوص ).



* وجعل الله النظر إلى النعم والفضل الذي أعطيه العبد وغض النظر مما لم يعطه.. سبباً : للقناعة ..

- شاهده قوله تعالى: ( قَالَ يَا مُوسَى إِنِّي اصْطَفَيْتُكَ عَلَى النَّاسِ بِرِسَالاتِي وَبِكَلامِي فَخُذْ مَا آتَيْتُكَ وَكُنْ مِنَ الشَّاكِرِينَ ).



* وجعل الله القيام بالعدل في الأمور كلها .. سبباً لصلاح الأحوال .. وضده سبباً لفسادها ..

- شاهده قوله تعالى: ( والسماء رفعها ووضع الميزان أن لا تطغوا في الميزان ، وأقيموا الوزن بالقسط ولا تخسروا الميزان ).



* وجعل الله كمال إخلاص العبد لربه .. سبباً يدفع به عنه المعاصي وأسبابها وأنواع الفتن ..

- شاهده قوله تعالى: ( كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاءَ إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ ).



* وجعل الله قوة التوكل عليه مع الإيمان .. حصناً حصيناً يمنع العبد من تسلط الشيطان ،خصوصاً إذا انضم إلى ذلك : الإكثار من ذكر الله والاستعاذة بالله من الشيطان ..

- شاهده قوله تعالى: ( إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ) .. وقوله تعالى: ( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ ) .. وقوله تعالى: ( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ ).



* وجعل الله مفتاح الإيمان واليقين : التفكر في آيات الله المتلوة وآياته المشهودة والمقابلة بين الحق والباطل بحسن فهم وقوة بصيرة ..

- شاهده قوله تعالى: ( كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ ) ..

- والأمر بالتفكر بالمخلوقات في عدة آيات .. وقوله: ( إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ) ..

- فهي سبب للإيمان ، والإيمان موجب للانتفاع بها.



* وجعل الله القيام بأمور الدين سبباً لتيسير الأمور، وعدم القيام بها سبباً للتعسير ..

- شاهده قوله تعالى: ( فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى وَاتَّقَى* وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى * فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى * وَأَمَّا مَنْ بَخِلَ وَاسْتَغْنَى * وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى * فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى ).



* وجعل الله العلم النافع سبباً للرفعة في الدنيا والآخرة ..

- شاهده قوله تعالى: ( يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ ).



* وجعل الله كون العبد طيباً في عقيدته وخلقه وعمله: سبباً لدخول الجنة وللبشارة عند الموت ..

- شاهده قوله تعالى: ( وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ ) .. وقوله تعالى: ( الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ طَيِّبِينَ يَقُولُونَ سَلامٌ عَلَيْكُمُ ادْخُلُوا الْجَنَّةَ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ ).



* وجعل الله مقابلة المسيء بالإحسان ، وحسن الخلق : سبباً يكون به العدو صديقاً ، وتتمكن فيه صداقة الصديق ..

- دليله قوله تعالى: ( وَلا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ ) .. وقوله تعالى: ( فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ )..

- وبذلك تحصل الراحة للعبد وتتيسر له كثير من أحواله.



* وجعل الله الإنفاق في محله سبباً : للخلف العاجل والثواب الآجل ..

- شاهده قوله تعالى: ( وَمَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ ).



* وجعل الله لرزقه أبواباً وأسباباً متنوعة ، فمتى انغلق عن العبد باب منها فلا يحزن ، فإن الله يفتح له غيره ، وقد يكون أقوى منه وأحسن ، وقد يكون مثله أو دونه ..

- شاهده قوله تعالى: ( وَإِنْ يَتَفَرَّقَا يُغْنِ اللَّهُ كُلّاً مِنْ سَعَتِهِ وَكَانَ اللَّهُ وَاسِعاً حَكِيماً ) .. وقوله تعالى: ( وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ إِنْ شَاءَ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ).



* وجعل الله التحرز والبعد عن الموبقات المهلكة والحذر من وسائلها: طريقاً سهلاً هيناً لتركها ..

- شاهده قوله تعالى: ( تلك حدود الله (أي محارمه) فلا تقربوها ) .. أي لا تفعلوها ولا تحوموا حولها ..

- فمن رعى حول الحمى يوشك أن يقع فيه.



فوائــد قرآنيــة

الشيخ/عبدالرحمن السعدي يرحمه الله.




نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 31/12/1969

رد: فوائد قرآنية عظيمة

مُساهمة   في الأحد سبتمبر 26, 2010 4:54 am

عند تأمل ما ذكره الله تعالى في كتابه من قصص الأمم الغابرة المكذبة للرسل عليهم السلام ، مثل : قوم نوح ، وهود ، وصالح .... ، نلاحظ تجلي عظمة الله تعالى وكبريائه في تلك القصص ، ليظهر في المقابل حقارة هؤلاء المكذبين وهوان أمرهم على الله تعالى لما كذبوا رسله ، وتلك التجليات تظهر في الآتي – وذلك في أغلب قصص تلك الأمم المكذبة :
1- الاستطراد في ذكر مجادلة الأنبياء لقومهم ، وشرح السبل التي اتبعوها في دعوتهم ، وذكر ما رد به قومهم عليهم ، وفي ختام القصة يذكر الله تعالى حلول عذابه بشكل مختصر وبتصوير رهيب يأخذ بالقلوب ، مبيناً حقارة هؤلاء المكذبين وهوان أمرهم على الله تعالى ، فهلاكهم ليس بشيء بجانب قدرة الله تعالى وعظمته وكبريائه ، آية واحدة تصور نزول العذاب ، ثم ينتقل السياق لقصة ومشهد آخر ، هذا العذاب الذي نزل هو لحظة واحدة { وما أمرنا إلا واحدة كلمح بالبصر } وهو تعالى لا يطيل في وصف مصرع القوم تهويناً لشأنهم وتصغيراً لقدرهم ، وتأمل هذه الآية التي تصور ذلك كله بأبلغ عبارة حيث قال سبحانه في قصة أصحاب القرية في سورة يس : { وَمَا أَنزَلْنَا عَلَى قَوْمِهِ مِنْ بَعْدِهِ مِنْ جُندٍ مِنْ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنزِلِينَ(28)إِنْ كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ } [ الآيات : 28-29 ] .
2- استخدام نون العظمة عند ذكره تعالى لمصرع القوم وحلول عذابه فيهم ، كقوله تعالى : { وأغرقنا ، وقطعنا ، فانتقمنا ، .... } ويمكن الرجوع إلى الآيات التالية لملاحظة ذلك : الأعراف : الآية : 64 ، 72 ، ،73 ، 136 ، يونس : 73 ، هود : 40 ، 58 ، 66 ، 82 ، 94 ، الحجر : 74 ، الأنبياء : 11 ، 15 ، الشعراء : 66 ، 120 ، 139 ، 172 ، وغيرها .


نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 31/12/1969

رد: فوائد قرآنية عظيمة

مُساهمة   في الأحد سبتمبر 26, 2010 5:00 am

**** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه ****

**** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه **** فوائد قرآنية **** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه ****





* **** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه **** الصحابي الوحيد الذي ذكر في القرآن الكريم هو زيد بن حارثة رضي الله عنه في قوله تعالى
*
**** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه **** " ما كان مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً " سورة الأحزاب آية ( 37 ) .
*
**** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه **** الصحابي الذي دنت الملائكة منه لتسمع القرآن الكريم هو أسيد بن حضير رضي الله عنه .
*
**** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه ****السورة التي إذا قرئت في بيت لا يدخله شيطان هي سورة البقرة .
*
**** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه ****الكلمتان المتشابهتان في القرآن الكريم مكررتان ليس بينهما فاصل في سورة
*
الأنعام
*
(وإذا جاءتهُم آيةٌ قالوا لن نُّؤْمِنَ حَتَّى نُؤْتَى مِثْلَ مَا أُوتِيَ رُسُلُ اللّهِ اللّهُ أَعْلَمُ حَيْثُ يَجْعَلُ رِسَالَتَهُ سَيُصِيبُ الَّذِينَ أَجْرَمُواْ صَغَارٌ عِندَ اللّهِ وعذابٌ شديدٌ بما كانوا يمكرون )
*
الأنعام 124.
*
**** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه ****أعظم سورة في القرآن الكريم هي سورة الفاتحة .
*
**** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه **** السورة التي ختمت باسم نبيين هي سورة الأعلى .
*
**** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه ****السورتان اللتان تعدلان ربع القرآن هما سورة الزلزلة والكافرون .
*
**** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه **** قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "من سره أن ينظر إلى يوم القيامة كأنه رأي عين فليقرأ:
*
( إذا الشمس كورت )و{إذا السماء انفطرت} و{إذا السماء انشقت}" أخرجه أحمد.
*
**** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه **** قال تعالى : {وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاء مَرْضَاتِ اللّهِ وَاللّهُ رَؤُوفٌ بِالْعِبَادِ } البقرة 207 - نزلت هذه
*
**** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه ****الآية في الصحابي الجليل صهيب بن سنان الرومي رضي الله عنه
*
.
*
**** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه **** قال تعالى {سَأَلَ سَائِلٌ بِعَذَابٍ وَاقِعٍ } المعارج 1 - المقصود بهذه الآية هو الصحابي النضر بن الحارث
*
رضي الله عنه .

*
**** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه **** قال تعالى {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَآجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رِبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ } البقرة 258 - الذي حاج إبراهيم عليه السلام هو نمرود بن كنعان .

*
**** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه ****قال تعالى {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالْدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَن تَسْتَقْسِمُواْ بِالأَزْلاَمِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن دِينِكُمْ فَلاَ تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لإِِّثْمٍ فَإِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ } المائدة 3 - نزلت هذه الآية يوم الجمعة في يوم عرفة .

*
**** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه ****نزلت هذه الآية {إِنَّكَ لا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ } القصص 56 - في أبي طالب عم الرسول صلى الله عليه وسلم .

*
**** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه **** قال تعالى {أَفَمَن كَانَ مُؤْمِناً كَمَن كَانَ فَاسِقاً لاّ يَسْتَوُونَ } السجدة 18 - أي عند اللّه يوم القيامة، وقد ذكر عطاء والسدي أنها نزلت في (علي بن أبي طالب) و(عقبة بن أبي معيط).

*
**** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه **** العبد الصالح الذي ذكر في سورة الكهف مع موسى عليه السلام هو الخضر عليه السلام .

*
**** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه ****أكرم الله نبينا محمد صلى الله عليه وسلم بوصفه باسمين من أسمائه الحسنى في سورة واحدة وآية واحدة هي
*
**** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه **** قوله تعالى {لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ } التوبة 128.

*
**** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه **** الآية التي أمر الله فيها بثلاث ونهى فيها عن ثلاث ثم ختمها بعظة وتذكرة في قوله تعالى {إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ } النحل 90 .
*
**** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه ****المرأة التي أوحى الله إليها في القرآن هي أم موسى عليه السلام في قوله تعالى {وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلا تَخَافِي وَلا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ } القصص (7 .)

*
**** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه **** أول سورة فيها سجدة نزلت هي سورة النجم .

*
**** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه **** الصحابي الذي نزل فيه قوله تعالى : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاء تُلْقُونَ إِلَيْهِم بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءكُم مِّنَ الْحَقِّ يُخْرِجُونَ الرَّسُولَ وَإِيَّاكُمْ أَن تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ رَبِّكُمْ إِن كُنتُمْ خَرَجْتُمْ جِهَاداً فِي سَبِيلِي وَابْتِغَاء مَرْضَاتِي تُسِرُّونَ إِلَيْهِم بِالْمَوَدَّةِ وَأَنَا أَعْلَمُ بِمَا أَخْفَيْتُمْ وَمَا أَعْلَنتُمْ وَمَن يَفْعَلْهُ مِنكُمْ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاء السَّبِيلِ }
*
الممتحنة آية 1 - هو الصحابي الجليل حاطب بن أبي بلتعة رضي الله عنه .

*
**** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه ****السورة التي نزلت جملة واحدة بمكة ليلاً حولها سبعون ألف ملك يجأرون حولها بالتسبيح هي سورة الأنعام
*
.
*
**** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه ****أول آية نزلت في القتال في قوله تعالى (أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ ) سورة الحج آية 39 .

*
**** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه **** قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: "سورة في القرآن خاصمت عن صاحبها حتى أدخلته الجنة: تبارك الذي
*
**** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه **** بيده الملك" (رواه الطبراني والحافظ المقدسي).

*
**** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه **** من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين .

*
**** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه **** القرآن يأتي شفيعاً لأصحابه يوم القيامة .

*
**** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه **** سنام القرآن الكريم سورة البقرة.

*
**** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه **** من قرأ الآيتين الأخيرتين من سورة البقرة كفتاه المكروه وقيل كفتاه من قيام الليل .

*
**** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه **** من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عصم من الدجال ، وفي رواية من آخر سورة الكهف .

*
**** فـــــــــــــــــوائــــــــــــــــــــد قــــــــــــــرآنـــــــــــيه **** النهر الذي على حافتاه قباب اللؤلؤ المجوف هو الكوثر .



نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 31/12/1969

رد: فوائد قرآنية عظيمة

مُساهمة   في الأحد سبتمبر 26, 2010 5:01 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فوائد قرآنية بلاغية تثير العجب وتسهّل حفظ القرآن الكريم وسأسردها كلا على حدة


والآن مع الفائدة الأولى

{ وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ } سورة يس الآية (20)

{ وَجَاءَ رَجُلٌ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ يَسْعَى قَالَ يَا مُوسَى إِنَّ الْمَلأَ يَأْتَمِرُونَ بِكَ لِيَقْتُلُوكَ فَاخْرُجْ إِنِّي لَكَ مِنْ النَّاصِحِينَ } سورة القصص الآية (20)

في الآيتين السابقتين لماذا تقدمت ( من أقصى ) في الآية الأولى بينما تأخرت في الآية الثانية ؟
وهل هي بنفس المعنى لو بقيت الكلمة متقدمة على ( رجل ) أو متأخرة في الآيتين ؟
وما الحكمة من ذلك ؟



تقدمت ( من أقصى ) على (رجل) في الآية الأولى لأن المكان الذي قدم منه الرجل كان من أقصى المدينة

أما في الآية الثانية فتأخرت بسبب أن المكان الذي أتى منه الرجل ليخبر موسى عليه السلام كان بعيدا ولكنه ليس ذلك البعد فلذلك تأخرت ، ولكي يشعر السامع ببعد المكان الذي أتى منه الرجل

وذلك لأهمية موسى عليه السلام.

فائدة أخرى

متى تكون الآية { يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ } و متى تكون الآية { يَغْفِرْ لَكُمْ مِنْ ذُنُوبِكُمْ } ؟

تكون الآية { يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ } :. إذا كان الخطاب موجه لأمة محمد صلى الله عليه وسلم .

تكون الآية { يَغْفِرْ لَكُمْ مِنْ ذُنُوبِكُمْ } :. إذا كان الخطاب موجه لأي أمة من الأمم السابقة .


فــــــــــــــــائدة .............

{ سَيَقُولُونَ ثَلاثَةٌ رَابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْماً بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُلْ رَبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِمْ مَا يَعْلَمُهُمْ إِلاَّ قَلِيلٌ فَلا تُمَارِ فِيهِمْ إِلاَّ مِرَاءً ظَاهِراً وَلا تَسْتَفْتِ فِيهِمْ مِنْهُمْ أَحَداً } سورة الكهف آية 22.

{ وَسِيقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ زُمَراً حَتَّى إِذَا جَاءُوهَا فُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِ رَبِّكُمْ وَيُنْذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُوا بَلَى وَلَكِنْ حَقَّتْ كَلِمَةُ الْعَذَابِ عَلَى الْكَافِرِينَ } سورة الزمر آية 71 .

وقال { وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَراً حَتَّى إِذَا جَاءُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ } سورة الزمر آية 73 .

لماذا سبقت كلمة ( وثامنهم ) وكلمة ( وفتحت ) التي تتحدث عن أبواب الجنة بالواو ؟
ولماذا لم تسبق كلمة ( فتحت ) التي تتحدث عن أبواب جهنم بالواو ؟

جواباً على سؤاليَّ السابقين سأسألكم السؤالين التاليين :

كم عدد أبواب كل من الجنة والنار؟
ما هي الأقوال التي اختلفت في عدد أصحاب الكهف ؟

من الملاحظ أن عدد أبواب الجنة ثمانية جعلنا الله وإياكم من أهلها. وعدد أبواب النار سبعة أجارنا الله وإياكم منها . أما أصحاب الكهف فقيل ثلاثة وقيل أربعة ................الخ !

هنا يأتينا الجواب . نحن نعلم أن القرآن نزل بلسان العرب إذا لابد أن يتوافق مع أساسيات اللغة العربية ولا يناقضها بل يفوقهم ويعجزهم في لغتهم التي برعوا فيها ويتحداهم أن يأتوا بمثله

فمن المعروف عند العرب أنهم إذا بدؤوا بسرد الأرقام يقولون: " واحد ، اثنان ، ثلاثة ، أربعة ، خمسة ، ستة ، سبعة ، وثمانية ........... إلخ " لهذا عندما ذكر أصحاب الكهف قيل ثلاثة رابعهم كلبهم ، خمسة سادسهم كلبهم ، سبعة وثامنهم كلبهم ، كذلك الحال بالنسبة لأبواب الجنة فقيل وفتحت أبوابها لأن أبواب الجنة ثمانية . بينما قيل عن أبواب النار فتحت أبوابها لأن عددها سبعة


هذه فائدة قمت بكتابتها سابقاً في أحد المواضيع وسأعيد كتابتها لكي تعم الفائدة .

قال تعالى :{ لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلْنَا مَا لا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِين } سورة البقرة الآية 286

لماذا أتت (وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ) مع أنها بنفس المعنى تقريبا ؟
الإجابة تجدونها في تفسير ابن كثير وهي

أنه قال رحمه الله في تفسيره لَقوله " وَاعْفُ عَنَّا " أَي فيما بيننا وبينك مما تَعلمه من تقصيرنا وزلَلنا .
" وَاغْفِرْ لَنَا " أَي فيما بيننا وبين عبادك فلا تظهِرهم علَى مساوينا وأَعمالنا القبيحة .
" وَارْحَمْنَا " أَي فيما يستقبل فلا توقعنا بتوفيقك في ذنب آخر .

ولهذا قالوا إِن المذنب محتاج إِلَى ثَلاثَة أَشياء
أَن يعفو الله عنه فيما بينه وبين الله وأَن يستره عن عباده فلا يفضحه به بينهم وأَن يعصمه فلا يوقعه في نظيره.

فسبحان الله
ما أعظم إعجازه .


ما الفرق بين سنة وعام في قوله تعالى في قصة نوح ؟؟؟؟

في قوله تعالى ( وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحاً إِلَى قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلاَّ خَمْسِينَ عَاماً فَأَخَذَهُمْ الطُّوفَانُ وَهُمْ ظَالِمُونَ ) في سورة العنكبوت الآية 14.


كلمة سنة في القرآن تدلّ عادة على الجدب والقحط ويقال أسنت الناس إذا أصابهم قحط ويقال أصابتنا سَنَة
بمعنى جدب وقحط.

أما كلمة عام فهي عادة تستعمل في الخير في الغالب.
وفي قصة نوح يقول المفسرون أنه لبث في الدعوة 950 سنة مع قومه بشدة وصعوبة وتكذيب له
واستهزاء به أما الخمسين عاماً فهي ما كان بعد الطوفان حيث قضاها مع المؤمنين في راحة وطمأنينة
وهدوء بعيداً عن الكافرين من قومه الذين أغرقهم الله بالطوفان ...
  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 24, 2017 2:44 am